غلاف كتاب عرب بلا رب

عرب بلا رب

المؤلف براين ويتاكر

معلومات عن الكتاب

عدد صفحات الكتاب 223 صفحة وحجمه 2.06 ميجا بايت

تم عرض الكتاب للقراءة 80 مرة وتم تحميله 252 مرة

قراءة تحميل

“إن أكثر ما استشهد به الملحدون العرب خلال المقابلات التي أجريت معهم على أن الخطوة الأولى على طريق الإلحاد هو الغياب الواضح للعدالة الإلهية, فالصورة التي تشكلت لديهم كانت صورة إله سريع الغضب, ولا عقلاني أحياناً, وأنه يسلك تقريباً مسلك ديكتاتور عربي, أو رب أسرة محافظ فيتخذ قرارات استبدادية متلهفاً لمعاقبة الناس لأدنى سبب, كما أن الوعيد الرهيب الذي طالما تكرر في القرآن حول ما سيُحل بغير المؤمنين قد أضفت انطباعاً قوياً عند هؤلاء الأشخاص في مرحلة الطفولة وبشكل واضح.”

“يتواجد غير المؤمنين في الشرق الأوسط، مَنْ هم في الخفاء في الغالب، ولكن هم في الفترة الأخيرة بدأوا بالظهور والإفصاح عن آرائهم مستفيدين من الخدمات التي وفرتها وسائل التواصل الاجتماعي من جهة، والانتفاضات التي أطاحت بالطغاة العرب، وشجّعتهم على رفع أصواتهم من جهة أخرى. في البلدان التي يهيمن الدين فيها على معظم جوانب الحياة اليومية، يسبّبُ التحدي العلني للإيمان والديْن صدمة للأسرة والمجتمع وحتى للحكومات، وقد تَعرضَ العديد ممن أقدموا على هذا التحدي للاعتقال لمجرد البوح بأفكارهم، واضطُر آخرون للعيش في المنفى، ناهيك عن تلقي بعضهم تهديداتٍّ بالإعدام، ولذلك يُفضّل غالبية هؤلاء عدمَ البوح بمعتقداتهم والتعبيرَ عنها خوفاً من ردود أفعال الأسرة والأصدقاء وأرباب العمل.”

كتاب براين ويتاكر (عرب بلا رب.. الإلحاد والمعتقد في الشرق الأوسط) هو كتاب فريد من نوعه, حيث يسلط الضوء على بقعة محرمة على الباحثين, فنراه يدخل في نقاشات مع ملحدين ولا أدريين عرب ويستعرض أسباب إلحادهم وتغيير معتقداتهم والصعوبات التي لاقوها في ذلك, ويقوم بتحليل الأسباب الداعية لترك المعتقدات في الشرق الأوسط بجرأة غير مسبوقة في هذا الموضوع الشائك. والجميل في هذه الدراسة أنها دراسة حديثة استعرضت أراء وشخصيات معاصرة لعالمنا بالإضافة إلى تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الخصوص. ولم تكتفي الدراسة باستعراض ما كتب وقيل عن الزنادقة والملحدين من المفكرين والأدباء ذوو الخلفية الإسلامية في العصور الوسطى كامثال ابن الرواندي وابن المقفع وأبوبكر الرازي كحال الدراسات والكتب السابقة التي تناولت موضوع الألحاد والمعتقدات, بل تجاوزت ذلك بالحديث عن ملاحدة معاصرين مثل الكاتب حامد عبدالصمد وإسماعيل أدهم وعبدالله القصيمي وين كريشان وغيرهم. وبالرغم من ركاكة الترجمة والأخطاء في ترجمة أسماء بعض الكتاب العرب, إلا أن ذلك لا ينفي عنها صفة الدارسة الجديرة بالقراءة والتأمل.

كاتب بريطاني.

لا يوجد لدينا كتب أخرى لهذا الكاتب في الموقع
@004

شارك بتعليق